ما هو تعريف الذكاء الاصطناعي ( AI )

تعريف الذكاء الاصطناعي

ما هو تعريف الذكاء الاصطناعي تحديداً ؟! وما هي آلية عمله وأنواعه واهم تطبيقاته ؟! أعلم أن الأمر من الوهلة الأولى عند سماع كلمة ” الذكاء الاصطناعي ” يبدو مربكاً ومعقداً بعض الشئ ، وتدور في ذهنك العديد من الأسئلة بخصوص هذا المجال.

الذكاء الاصطناعي ( Artificial Intelligence ) أصبح جزءًا أساسياً في العديد من جوانب الحياة، بداية من تطبيقات الهاتف والمحتوى الإلكتروني إلى مجالات الفضاء والسيارات ذاتية القيادة…. إلخ.

لكن لا تقلق، فنحن هنا في سؤال كل يوم هدفنا هو الوصول لإجابات تلك الأسئلة وغيرها مما قد يشغل بالك، لذا اربط حزام الأمان واستعد لمغامرة جديدة مع عالم الذكاء الاصطناعي .

تعريف الذكاء الاصطناعي ( AI )

تعريف الذكاء الاصطناعي

تعريف الذكاء الاصطناعي أو ما يعرف إختصاراً بـ( AI ) هو مصطلح يشمل العديد من التقنيات والتكنولوجيا المتطورة التي تمكن الآلات من محاكاة الذكاء البشري، سواء في المشاعر وطريقة التفكير واتخاذ قرارات بناءً على معطيات الظروف من حولهم ثم التصرف وفقاً لذلك.

حيث تظهر هذه التكنولوجيا في العديد من الأجهزة الذكية أو المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي ، وإن كانت لا تزال في المراحل الأولى لتطبيق نفس السلوك البشري .

يمكنك التعرف على :

الفرق بين الذكاء الاصطناعي ( AI ) وتعلم الآلة ( machine learning )

ببساطة ، التعلم الآلي هو فرع من فروع نظام الذكاء الاصطناعي ، والذي يعبر عن قدرة الآلة على التفكير بدون برمجة خارجية ، كيف هذا ؟! عادةً ما تستخدم الآلات التقليدية مجموعة من تعليمات “if-then-else” وذلك لتصبح قادرة على القيام ببعض القواعد حول كيفية التصرف أو العمل في سياق معين. لكن تقنية ” تعلم الآلة ” تسمح للأجهزة بمواصلة التفكير والتطوير بناءً على البيانات التي تتلقاها في مواقف وسياقات مختلفة . الأمر مثير حقاً !

يعد تعلم الآلة ( machine learning ) جزءًا من تقنية الذكاء الاصطناعي ، حيث يعبر عن قدرة الآلة على التفكير وإتخاذ القرار دون أن تتم برمجتها مسبقاً !!

كيف ذلك؟!… عادةً ما تتم برمجة الآلات التقليدية بمجموعة من القواعد تشمل الأوامر التي تقوم بها الآلة عند حدوث أمر ما، باستخدام مجموعة من أوامر (if-then-else)، أما عن تقنية تعلم الآلة فتسمح للأجهزة بمواصلة التفكير والتطور بناءً على البيانات التي تتلقاها في ظروف وسياقات مختلفة.

وكأنه طفل ينمو وينشط مستوى ذكائه يوماً بعد يوم.. أمر مثير فعلاً ، أليس كذلك؟!

تاريخ الذكاء الاصطناعي

منذ نشأة و بداية تعريف الذكاء الاصطناعي وحتى يومنا هذا مر بمراحل عديدة ، سنسرد في السطور القليلة القادمة ملخصاً عن تاريخ هذا التطور وأهم الأحداث على مر السنين :

  • ظهرت كلمة ” روبوت ” لأول مرة في عام 1921، عندما استخدمها الكاتب التشيكي “كارل تشابك” في مسرحيته “روبوتات روسوم العالمية”، حيث اشتقها من كلمة “robota” التي تعني العمل في اللغة البولندية.
  • من أهم العوامل التي أثرت في تطور الذكاء الاصطناعي كان “آلان تورينج”، الذي نشر مقالًا في عام 1951 بعنوان “آلات الحوسبة والذكاء” اقترح فيه لعبة محاكاة أصبحت تُعرف فيما بعد باسم “اختبار تورينج”.
  • وُلد الذكاء الاصطناعي كعلم حقيقي في عام 1956 خلال ندوة صيفية تسمى “مشروع أبحاث دارتموث حول الذكاء الاصطناعي”، حيث استخدم “جون مكارثي” مخترع لغة البرمجة LISP مصطلح الذكاء الاصطناعي لأول مرة خلال هذه الندوة، والتي كان الهدف الرئيسي منها هو إيجاد طرق لتمكين الآلات من محاكاة الذكاء البشري.
  • في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي ، بدأ العلماء في استخدام أجهزة الكمبيوتر للتعرف على الصور وترجمة اللغات واستيعاب التعليمات بلغة البشر، ومن تلك الحقبة بدأت فكرة الذكاء الاصطناعي في الظهور في مجالات مختلفة من الحياة.
  • وفي عام 2016 حدث تقدم كبير عندما طورت شركة Google مفهوم و تعريف الذكاء الاصطناعي برنامج ذكاء اصطناعي يسمى “AlphaGo“، والذي تمكن من التغلب على بطل العالم في لعبة “Go” الصعبة، لقد كانت خطوة كبيرة حقًا في تعلم الآلة لأن “AlphaGo” تعلم قواعد اللعبة وكان قادرًا على اللعب بإحترافية بمفرده .. دون أي برمجة مسبقة !!
  • استمرت مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاتها في التطور خلال السنوات التالية، وتفرعت تطبيقاتها بشكل سريع في مجالات متعددة، فشاهدنا الروبوت الذكي ” صوفيا “، والتي كانت قادرة على بناء علاقات وحوارات شبه حقيقية مع البشر.

مستقبل الذكاء الاصطناعي

في السنوات الأخيرة ، زاد صيت مفهوم الذكاء الاصطناعي وتشعبت انواعه وتطبيقاته بشكل كبير ، الأمر الذي قد يجعلنا نتساءل : ما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي ؟! ما هي أنواعه واستخداماته ؟! وما طبيعه تطبيقاته المختلفة في شتى المجالات.

للإجابة على كل هذه الأسئلة وأكثر ، انتظرونا في مقالات اخرى قادمة لنزيل كل علامات الاستفهام في عقولكم عن عالم الذكاء الاصطناعي .

تم تصميم موقع إلكتروني بطريقة عبقرية لتوليد وجوه بشرية غير موجودة في الواقع عن طريق الذكاء الاصطناعي !! فما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي الذي يصدمنا كل يوم بتقنيات غير متوقعة وغير مسبوقة ؟! يمكنك الاطلاع على الموقع وكامل التفاصيل من خلال : مستقبل الذكاء الاصطناعي: تقنية مذهلة لتوليد وجوه بشرية

كما يمكنك الاطلاع على : ما هى أنواع الذكاء الاصطناعي ( Artificial intelligence )

شاهد أيضاً:

المصادر: wikipedia،builtin،forbes

شاركنا برأيك ..